الفنان محمد سباعنة.. رسام كاريكاتير تميّز منذ طفولته

2022-05-16 20:03:03

يعتبر رسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد سباعنة أحد أشهر الرسامين في فلسطين، أشتهر برسومه المناهضة للاحتلال الإسرائيلي والتي تحكي معاناة وهموم الفلسطينيين والأسرى، ولديه أرشيف واسع من الأعمال الفنية ما يطول الحديث عنه.

وقال سباعنة في حديث لبرنامج "بالعكس" عبر أثير "رايــة"، إنه تخرج من جامعة النجاح الوطنية تخصص التصميم الداخلي، وأنهى دراسته العليا من خلال منحة تشيفنينج بالمملكة المتحدة قبل عامين، وله كتابين ويعمل على إصدار كتاب ثالث، وهو مدرس الجامعة العربية الأمريكية.

وأوضح سباعنة أن رسامي الكاريكاتير هم أعضاء في نقابة الصحفيين وهو ما أكده الشهيد ناجي العلي، مشيرا إلى أنهم إعلاميين يمارسون أحد فنون الصحافة وهو "الكاريكاتير".

وعن بدايته، قال إنه وُلد في الكويت وفاز بأول جائزة له في الرسم كانت وهو في عمر 6 سنوات بتنظيم من منظمة التحرير الفلسطينية بالكويت، ثم انتقل إلى الأردن بعد حرب الخليج الأولى؛ وهناك لفت انتباهه فنان الكاريكاتير الفلسطيني غسان الصيفي، وكان يمارس فن "البورتريه" في مكتبه.

وعن كتابه الأول عن "فن الكوميكس" ، أكد أنه فن شعبي ومنتشر حول العالم ويدرس في مدارس الولايات المتحدة والجامعات، لافتا إلى أنه تم اختيار كتابه الثاني كأحد أهم الكتب ومرجع للقضية الفلسطينية في منظمة المكتبات المدرسية في أميركا وهو ما يعد "اختراق مهم" في مسيرته.

ويرى الفنان سباعنة أن رسوماته تنبع من خلال عدة طرق، "أحيانا مشاهدة صورة تخلق لدينا مشهد للكاريكاتير، أو حتى كلمة تسمعها قد تكون هي لوحة الكاريكاتير، أو حتى صورة مخزنة في العقل الباطني" مؤكدا أن الكاريكاتير فن صعب، يحتاج للتفكير خارج الصندوق.

لمتابعة الحلقة مع الفنان محمد سباعنة اضغط هنا