الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 5:13 AM
الظهر 11:50 AM
العصر 2:41 PM
المغرب 5:07 PM
العشاء 6:26 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

واشنطن تحذر موسكو من غزو أوكرانيا وبوتين يهدد

الرئيس الروسي ووزير دفاعه
الرئيس الروسي ووزير دفاعه

حذرت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، روسيا، من "عواقب وخيمة" إذا غزت أوكرانيا، فيما بحث وزراء حلف شمال الأطلسي في سبل مواجهة الحشد العسكري الذي تقوم به موسكو على حدود جارتها.

ويأتي اجتماع الحلف المقرر منذ أمد طويل في ريغا عاصمة لاتفيا، وسط أجواء متوترة في شرق الحلف، وفي وقت يواجه الحلفاء أزمة لاجئين تتهم دول الغرب بيلاروسيا، المدعومة من الكرملين، بتدبيرها.

وتخشى دول الغرب وفي مقدمتها الولايات المتحدة، من احتمال أن موسكو تخطط لعملية توغل داخل أوكرانيا بعدما اتهمت الكرملين بحشد قواته قرب الحدود.

وقال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، للصحافيين، قبل اجتماع الناتو، إن "أي تحركات تصعيدية من جانب روسيا ستكون مصدر قلق كبير للولايات المتحدة... وأي عدوان جديد ستكون له عواقب وخيمة".

وأضاف "رأينا مرارا الإستراتيجية الروسية" الهادفة إلى "فبركة استفزازات" لتبرير أفعال موسكو.

ونفت موسكو التي ضمت القرم من أوكرانيا في 2014 وتدعم الانفصاليين في شمال أوكرانيا، بشدة، أنها تخطط لشن هجوم، وحملت الحلف الأطلسي مسؤولية تأجيج التوتر.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم، إن التدريبات العسكرية والتحركات الأخرى التي يقوم بها الغرب وأوكرانيا تهدد أمن روسيا، محذرا من تجاوز "الخطوط الحمراء" للكرملين.

وأضاف "انظروا، لقد تحدثوا عن تدخل عسكري روسي محتمل في أوكرانيا بداية العام. لكن كما ترون لم يحدث ذلك".

وتأتي التعزيزات الجديدة عقب تعزيزات مماثلة في الربيع، عندما حشدت روسيا قرابة 100 ألف جندي على الحدود الأوكرانية ثم أعلنت لاحقا سحبهم.

ويقول دبلوماسيو الحلف إن التكتل ما زال غير متأكد من نوايا الرئيس الروسي، بوتين، غير أن الوزراء سيناقشون خطط طوارئ في حال قيام روسيا بغزو.

ويسعى الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة ليظهر للكرملين إنه سيتكبد تكلفة باهظة في حال تهديد أوكرانيا، لكنه لن يستفز موسكو لتقوم بـ"عدوان جديد"، وفقا لوكالة "فرانس برس".

ويتوقع المسؤولون أن تتطرق المحادثات إلى تقديم دعم إضافي للجيش الأوكراني واحتمال تعزيز قوات التكتل المنتشرة على الضفة الشرقية للحلف.

لكنهم يشيرون إلى أن أوكرانيا، الطامحة للانضمام للحلف، والتي سيشارك وزير خارجيتها في الاجتماع الذي يستمر يومين، غير مشمولة بمعاهدة الدفاع الشاملة للحلف.

وقال الأمين العام للحلف، ينس ستولتنبرغ، للوكالة الفرنسية، إن أعضاء التحالف لديهم "خيارات مختلفة" للرد إذا تحركت روسيا تجاه أوكرانيا.

وأضاف "لقد برهنا على مر السنوات كرد فعل لاستخدام روسيا القوة العسكرية ضد أوكرانيا أنه يمكننا استخدام عقوبات اقتصادية ومالية قاسية وعقوبات سياسية".

ويأتي تصاعد القلق إزاء أوكرانيا في وقت تواجه بولندا وليتوانيا ولاتفيا، الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، تهديدا آخر من الشرق سيكون من أبرز مواضيع النقاش في ريغا.

وتتهم تلك الدول بيلاروسيا بإرسال آلاف المهاجرين وغالبيتهم من الشرق الأوسط، إلى حدودها في "هجوم هجين" ردا على عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي على مينسك.

ويرفض الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشنكو، تلك الاتهامات.

Loading...